اخبار فرش ماشینیاسلاید شوجذاب‌ترین‌ها

آینده صنعت نساجی جهان در دست میکرو فکتوری ها

دانلود نسخه دیجیتال مجله کهن

عده‭ ‬اي‭ ‬عقيده‭ ‬دارند‭ ‬تكنولوژي‭ ‬هاي‭ ‬موجود‭ ‬در‭ ‬صنعت‭ ‬نساجي‭ ‬به‭ ‬اندازه‭ ‬كافي‭ ‬به‭ ‬بلوغ‭ ‬رسيده‭ ‬اند‭ ‬و‭ ‬در‭ ‬بسياري‭ ‬از‭ ‬بخش‭ ‬هاي‭ ‬سنتي‭ ‬نساجي‭ ‬از‭ ‬جمله‭ ‬بافندگي،‭ ‬ريسندگي،‭ ‬رنگرزي‭ ‬و‭ … ‬كارشناسان‭ ‬و‭ ‬مهندسين‭ ‬نساجي،‭ ‬مكانيك،‭ ‬سيالات،‭ ‬الكترونيك‭ ‬و‭ …  ‬توانسته‭ ‬اند‭ ‬اين‭ ‬تكنولوژي‭ ‬ها‭ ‬را‭ ‬به‭ ‬حدي‭ ‬از‭ ‬اشباع‭ ‬برسانند‭ ‬و‭ ‬نمي‭ ‬توان‭ ‬تغييرات‭ ‬انقلابي‭ ‬در‭ ‬اغلب‭ ‬بخش‭ ‬ها‭ ‬انتظار‭ ‬داشت‭. ‬اما‭ ‬قطعا‭ ‬اين‭ ‬صنعت‭ ‬نمي‭ ‬تواند‭ ‬در‭ ‬جا‭ ‬بزند‭ ‬و‭ ‬بايد‭ ‬رو‭ ‬به‭ ‬جلو‭ ‬حركت‭ ‬كند‭. ‬هرچند‭ ‬در‭ ‬حال‭ ‬حاضر‭ ‬تكنولوژي‭ ‬هايي‭ ‬مانند‭ ‬چاپ‭ ‬ديجيتال‭ ‬لوكوموتيو‭ ‬تحول‭ ‬و‭ ‬تغيير‭ ‬در‭ ‬صنعت‭ ‬نساجي‭ ‬است‭ ‬اما‭ ‬تا‭ ‬چند‭ ‬سال‭ ‬ديگر‭ ‬اين‭ ‬تب‭ ‬هم‭ ‬فروكش‭ ‬خواهد‭ ‬كرد‭. ‬سوال‭ ‬اين‭ ‬است‭ ‬كه‭ ‬چه‭ ‬چيزي‭ ‬و‭ ‬چه‭ ‬كسي‭ ‬انقلاب‭ ‬جديد‭ ‬را‭ ‬رقم‭ ‬خواهد‭ ‬زد‭ ‬و‭ ‬اينجاست‭ ‬كه‭ ‬به‭ ‬اعتقاد‭ ‬بسياري‭ ‬براي‭ ‬بدست‭ ‬آوردن‭ ‬سر‭ ‬نخ‭ ‬هاي‭ ‬انقلاب‭ ‬بعدي‭ ‬به‭ ‬سراغ‭ ‬واژه‭ ‬اي‭ ‬برويم‭ ‬كه‭ ‬در‭ ‬سال‭ ‬1990‭ ‬در‭ ‬يك‭ ‬لابراتوار‭ ‬مهندسي‭ ‬مكانيك‭ ‬در‭ ‬ژاپن‭ ‬به‭ ‬وجود‭ ‬آمد‭ ‬و‭ ‬آن‭ ‬واژه‭ ‬اي‭ ‬است‭ ‬به‭ ‬نام‭ ‬ميكرو‭ ‬فكتوري‭!‬

اين‭ ‬واژه‭ ‬راز‭ ‬آلود‭ ‬ظاهري‭ ‬ساده‭ ‬دارد‭ ‬اما‭ ‬در‭ ‬واقع‭ ‬همه‭ ‬چيز‭ ‬را‭ ‬در‭ ‬صنعت‭ ‬نساجي‭ ‬زير‭ ‬رو‭ ‬خواهد‭ ‬كرد‭ ‬و‭ ‬بسياري‭ ‬از‭ ‬ساختارهاي‭ ‬قبلي‭ ‬را‭ ‬خواهد‭ ‬شكست‭. ‬همانطور‭ ‬كه‭ ‬از‭ ‬ظاهر‭ ‬اين‭ ‬كلمه‭ ‬هم‭ ‬مشخص‭ ‬است‭ ‬ميكرو‭ ‬فكتوري‭ ‬طبق‭ ‬تعريف‭ ‬ويكيپديا‭ ‬عبارتست‭ ‬از‭ ‬يك‭ ‬كارخانه‭ ‬در‭ ‬ابعاد‭ ‬كوچك‭ ‬كه‭ ‬قادر‭ ‬به‭ ‬توليد‭ ‬محصولاتي‭ ‬در‭ ‬ابعاد‭ ‬كوچك‭ ‬است‭ ‬و‭ ‬اين‭ ‬يعني‭ ‬يك‭ ‬صرفه‭ ‬جويي‭ ‬باورنكردني‭ ‬در‭ ‬مصرف‭ ‬انرژي،‭ ‬وقت،‭ ‬مواد‭ ‬اوليه‭ ‬و‭ ‬فضا‭. ‬يك‭ ‬كارخانه‭ ‬ميكرو‭ ‬به‭ ‬دليل‭ ‬كوچك‭ ‬بودن‭ ‬بايد‭ ‬داراي‭ ‬اتوماسيون‭ ‬بسيار‭ ‬دقيق‭ ‬و‭ ‬كارآمدي‭ ‬باشد‭.  ‬ايده‭ ‬ايجاد‭ ‬ميكرو‭ ‬فكتوري‭ ‬ها‭ ‬در‭ ‬حال‭ ‬حاضر‭ ‬در‭  ‬اروپا‭ ‬بسيار‭ ‬مورد‭ ‬توجه‭ ‬قرار‭ ‬گرفته‭ ‬است‭ ‬چرا‭ ‬كه‭ ‬اين‭ ‬سيستم‭ ‬دقيقا‭ ‬با‭ ‬رويكرد‭ ‬كشورهاي‭ ‬اروپايي‭ ‬براي‭ ‬حركت‭ ‬به‭ ‬سمت‭ ‬كالاهاي‭ ‬صد‭ ‬در‭ ‬صد‭ ‬قابل‭ ‬بازيافت‭ ‬و‭ ‬پايدار‭ ‬و‭ ‬بدون‭ ‬آسيب‭ ‬به‭ ‬محيط‭ ‬زيست‭ ‬هم‭ ‬راستا‭ ‬است‭.  ‬يكي‭ ‬ديگر‭ ‬از‭ ‬موارد‭ ‬بسيار‭ ‬مهمي‭ ‬كه‭ ‬در‭ ‬اين‭ ‬بحث‭ ‬مطرح‭ ‬مي‭ ‬باشد‭  ‬بحث‭ ‬توليد‭ ‬منطقه‭ ‬اي‭ ‬محصولات‭ ‬است‭  ‬و‭ ‬اين‭ ‬مجددا‭ ‬يكي‭   ‬از‭ ‬موارد‭ ‬مهم‭ ‬براي‭ ‬دولت‭ ‬هاي‭ ‬اروپايي‭ ‬است‭ ‬چرا‭ ‬كه‭ ‬به‭ ‬اين‭ ‬ترتيب‭ ‬بسيار‭ ‬راحت‭ ‬تر‭ ‬و‭ ‬مطمئن‭ ‬تر‭ ‬مي‭ ‬توانيد‭ ‬در‭ ‬مورد‭ ‬منشاء‭ ‬توليد‭ ‬و‭ ‬شرايط‭ ‬توليد‭ ‬مواد‭ ‬اوليه‭ ‬و‭ ‬محصول‭ ‬نهايي‭  ‬اطلاعات‭ ‬كسب‭ ‬كنيد‭ ‬و‭ ‬اين‭ ‬به‭ ‬توليد‭ ‬محصولات‭ ‬پايدار‭ ‬و‭ ‬مطمئن‭ ‬بسيار‭ ‬كمك‭ ‬خواهد‭ ‬كرد‭. ‬

يكي‭ ‬از‭ ‬كارشناسان‭ ‬آلماني‭ ‬صنعت‭ ‬نساجي‭ ‬در‭ ‬اين‭ ‬مورد‭ ‬مي‭ ‬گويد‭ : ‬مثلا‭ ‬در‭ ‬حال‭ ‬حاضر‭ ‬يك‭ ‬كاپشن‭ ‬فروخته‭ ‬شده‭ ‬در‭ ‬يك‭ ‬فروشگاه‭ ‬آلماني‭ ‬مجموعه‭ ‬اي‭ ‬است‭ ‬از‭ ‬پارچه‭ ‬هاي‭ ‬هندي،‭ ‬آستر‭ ‬بنگلادشي،‭ ‬خز‭ ‬مصتوعي‭ ‬چيني،‭ ‬دكمه‭ ‬تركيه‭ ‬اي،‭  ‬زيپ‭ ‬هاي‭ ‬پاكستاني‭ ‬و‭ ‬دوخته‭ ‬شده‭ ‬و‭ ‬اسمبل‭ ‬شده‭ ‬در‭ ‬ويتنام‭… ‬اما‭ ‬اگر‭ ‬ميكرو‭ ‬فكتوري‭ ‬ها‭ ‬اين‭ ‬امكان‭ ‬را‭ ‬به‭ ‬ما‭ ‬بدهند‭ ‬كه‭ ‬حداقل‭ ‬بتوانيم‭ ‬بخش‭ ‬دوخت‭ ‬و‭ ‬اسمبل‭ ‬نهايي‭ ‬را‭ ‬به‭ ‬يك‭ ‬كشور‭ ‬اروپايي‭ ‬منتقل‭ ‬كنيم‭  ‬و‭ ‬يا‭ ‬در‭ ‬يك‭ ‬حلقه‭ ‬كوچكتر‭ ‬همه‭ ‬مواد‭ ‬اوليه‭ ‬را‭ ‬از‭ ‬توليدكنندگان‭ ‬اروپايي‭ ‬تهيه‭ ‬كنيم‭  ‬محصول‭ ‬نهايي‭ ‬كه‭ ‬در‭ ‬فروشگاهي‭ ‬در‭ ‬برلين‭ ‬عرضه‭ ‬مي‭ ‬شود‭ ‬بسيار‭ ‬به‭ ‬هدف‭ ‬نهايي‭ ‬ما‭ ‬يعني‭ ‬توليد‭ ‬محصول‭ ‬100درصد‭ ‬پايدار‭ ‬،‭ ‬نزذيك‭ ‬تر‭ ‬خواهد‭ ‬بود‭. ‬

‭ ‬همچنين‭ ‬انتظار‭ ‬ميرود‭ ‬اين‭ ‬ترند‭ ‬جديد‭ ‬بيشترين‭ ‬تاثير‭ ‬را‭ ‬برروي‭ ‬توليدكنندگان‭ ‬پوشاك‭ ‬و‭ ‬مد‭ ‬و‭ ‬فشن‭ ‬بگذارد‭. ‬به‭ ‬نظر‭ ‬ميرسد‭ ‬انقلاب‭ ‬ميكرو‭ ‬فكتوري‭ ‬ها‭ ‬اين‭ ‬بار‭ ‬هم‭ ‬از‭ ‬قاره‭ ‬اروپا‭ ‬يا‭ ‬ژاپن‭ ‬آغاز‭ ‬شود‭ ‬چرا‭ ‬كه‭ ‬اين‭ ‬نوع‭ ‬توليد‭  ‬همانطور‭ ‬كه‭ ‬قبلا‭ ‬هم‭ ‬اشاره‭ ‬شد‭ ‬نياز‭ ‬به‭ ‬سيستم‭ ‬هاي‭ ‬اتوماسيون‭ ‬بسيار‭ ‬دقيق‭ ‬و‭ ‬حساب‭ ‬شده‭ ‬اي‭ ‬دارد‭ ‬كه‭ ‬تنها‭ ‬نمونه‭ ‬هاي‭ ‬آنرا‭ ‬در‭ ‬كشورهاي‭ ‬توسعه‭ ‬يافته‭ ‬و‭ ‬سطح‭ ‬اول‭ ‬جهان‭ ‬از‭ ‬نظر‭ ‬تكنولوژيهاي‭ ‬هاي‭ ‬تك‭  ‬مي‭ ‬توان‭ ‬سراغ‭ ‬گرفت‭. ‬

ميكرو‭ ‬فكتوري‭ ‬ها‭ ‬مدل‭ ‬كاري‭ ‬آينده‭ ‬صنعت‭ ‬نساجي‭ ‬هستند‭. ‬اگر‭ ‬به‭ ‬موضوع‭ ‬ميكرو‭ ‬فكتوري‭ ‬ها‭ ‬علاقه‭ ‬مند‭ ‬هستيد‭ ‬و‭ ‬دوست‭ ‬داريد‭ ‬نمونه‭ ‬هاي‭ ‬عملي‭ ‬و‭ ‬كارامد‭ ‬آن‭ ‬كه‭ ‬در‭ ‬حال‭ ‬حاضر‭ ‬در‭ ‬اروپا‭  ‬مشغول‭ ‬فعاليت‭ ‬هستند‭ ‬را‭ ‬از‭ ‬نزديك‭ ‬ببينيد‭ ‬توصيه‭ ‬مي‭ ‬كنم‭ ‬حتما‭ ‬از‭ ‬نمايشگاه‭ ‬تكس‭ ‬پروسس‭ ‬در‭ ‬فرانكفورت‭  ‬بازديد‭ ‬نماييد‭ . ‬

سرمقاله شماره ۵۱ مجله نساجی کهن- بهنام قاسمی

آیا میدانستید مجله نساجی کهن تنها مجله تخصصی فرش ماشینی و نساجی ایران است؟ نسخه پی دی اف آخرین مجلات از اینجا قابل دریافت است.

[instagram-feed]

دانلود كاتالوگ فرش ماشينی شرکت فيضی امریکا

کانال تلگرام مجله نساجی کهن

برچسب ها

نوشته های مشابه

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

یک × 4 =

دکمه بازگشت به بالا
بستن
بستن